الشبكة السعودية الوطنية الحرة
اهلا وسهلا بكم بالشبكة السعودية الوطنية الحرة يسعدنا انضمامكم

الشبكة السعودية الوطنية الحرة

{اخباراية - حوارية - سياسية - اجتماعية - ثقافية - ادبية - ترفيه - تقنية }
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أميرة الظلام قصة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة الظلام
عضو الشبكة مبتدئ
عضو الشبكة مبتدئ
avatar

رقم العضوية : 10
عدد المساهمات : 7
نقاط : 2212
التسجيل : 15/10/2012
التقييم : 50

مُساهمةموضوع: أميرة الظلام قصة   16/10/2012, 03:08

وهي بعنوان
أميرة الظلام
بسم الله الرحمان الرحيم
تبدا قصتنا

استيقضت اليونور و اتجهت نحو النافذة و قالت صباح الخير ايتها الطيور الجميلة
و الينورفتاة جميل جدا شعرها اصفر طويل بلون الذهب يصل الى ركبتيها
و عيناها خضروان بلون الطبيعة و هي تعيش في منزل جدتها التي رعتها منذ صغرها
توجهت الى المدرسة مع صديقتيها لارا ميا اللتين تحبانهما جدا ولم تكن تعلم ان هذا اليوم سيغر حياتها بالمناسبة في هذا اليوم تبلغ اليونور 16 من عمرها و لم تكن تعلم ذلك لان جدتها اخبرتها ان تريخ ولادتها ليس في ذلك اليوم وقد فلت ذلك خوفا على حفيدتها
في الصف
تجلس اليونور قرب النافذة و فجات لمحت طيفا اعتقدت انها قد راته من قبل
لكنها لم تذكر بل انها احست انها تعرفه رات صديقتها لارا انقباضها
فنبهتها
اليونور

فتاة ذكية و حنونة لطيفة و هادئة لكنها رقيقة جدا ذات عينان خضروان و شعر اشقر طويل يصل الى ركبتها تعيش مع جدتها منذ سنتها الثانية الا انها لا تذكر شيئا عن والديها لديها قوة عظيمة ستكتشفها
حسنا لقد كان ما راته الونور في الحقيقة هو شابا كان يدخل المدرسة و لكن ذاكرتها اكدت لها انها قد تكون قد رات هذا الوجه من قبل و لكن لنعد الى الواقع فبعد ان انتهت الحصة الاولى توجهت لارا التي رات انقباض صديقتها اثناء الحصة بالسؤال
قالت لارا مابك اراك على غير حالتكالمعتادة هل حدث شيء
اجابت لا و لكني ظننت ني رايت شخصا من صغري
بداية الحصة الثانية
حسنا في هذه الحصة حدثت المفاجئة فالطلب الذي راته هو الالب الجديد و قد كانت تعتقد انه شخص اخر حسنا عندما دخل التلميذ قال الاستاذ :هذاهو الطالب الجديد وقد انتقل حديثا الى هذه المدرسة وذلك ليتابع دراسته بعد ان كان يدرس في مدينة لندن ببريطانيا
قال الطالب : اسمي وليام كرانس و قد انتقلت حديثا الى هذه المدينة بسبب سبب شخصي
امل ان نصبح اصدقاء
بعد ذلك توجه و جلس بمقع بالخلف اليونور كان ذلك اول مشهد لهما
في وقت الراحة

توجه كل التلاميذ الى الساحة او الكافتريا اما البنات فقد تلهينا بالحديث عن الطالب الجديد ووسامته
والواضح ان جميع التلميذات اعجبن ب هاما اليونور و رفيقتها فقد توجهنا الى لكافتريا
و في تلك اللحظة رات اليونور وليام و قد كان يسير وحيدا بل انه اختبا من الفتيات الاتي كنا يلاحقنه و قد لحقت به دونان تشعرو قد قالت انها نسيت مسطرتها بالدرج فذهبت لاحظارها لكنها لحقت بوليام الذي كان يتجه الى السطح و لكنه لم يشعر بها و هي تلاحقه عندما وصلت سمعته يكلم احدهم وقد قال لا اظن انها الفتاة المطلوب هل انت متاكد منها
عند ذلك عند ذلك دخلت اليونور ولكنها لم تجد احدا مع وليام
اسفة ولكن هل كنت تكلم احدا


عند ذلك قال لا و لكني كنت اكلم نفسي هل هناك مانع
لا و لكنق قاطعها و قال
لا اضن ان استراق السمع من وراء الابواب امر مهذب
لقد جرحها لذلك بدات ببالبكاء و ذهبت تجري و هي تبكي
عندما راى وليام ذلك المشهد تاثر كثيرا و حاول الحاق باليونور و لكنه لم يستطع ذلك فقد كانت قد سبقته بعد ذلك و في اخر الدرج جلست الونور وهي تبكي و قالت قي نفسها يجب ان ان اتمالك نفسي و قد كانت تبكي بحرقة مسحت دموعها ثم توجهت الى الصف
و في طريق العودة كانت اليونور مع صديقتيها عندما قالت لورا
وداعا الى الغد
عند ذلك قالت ميا مارايك بالطالب الجديد اظن انه ظريف انه وسيم
عند ذلك قالت انه متحجر القلب و قاس
ولاكن لماذا تقولين هذا وانت لم تتعفي عليه
اظن انه هكذا
عند ذلك قللت هل تحدثت مع وليام هي اعترفي
عند ذلك تسمرت اليونور في مكانها و قالت ماهذا ماذا حدث
ترى ماذاسيحدث لايونور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة الظلام
عضو الشبكة مبتدئ
عضو الشبكة مبتدئ
avatar

رقم العضوية : 10
عدد المساهمات : 7
نقاط : 2212
التسجيل : 15/10/2012
التقييم : 50

مُساهمةموضوع: رد: أميرة الظلام قصة   16/10/2012, 03:10

تابع

حسنا توقفنا حين كانت اليونور تنظر و احزرو ما رات لقد كانت هناك سيارة اسعفاف امام باب منزلهم ركضت تلك الفتاة المسكينة الى باب المنزل و رات ما لم تحسب له حساب لقد كلن تام ميا واقفة هناك ايضا و هي تبكي بحرقة قالت اليونور مالذي حدثنضرت اليها ثم قالت عزيزة تتكون بخير لا تقلقي و هنا رات اليونور جدته التي احبتها كثيرا على النقالة قالت و الدمع يجري من عينيها ماذا حدث هناقالت الام عندما وصلت الى هنا وجدت الباب مفتوحا و قد كنت قد احضرت بعض الحساء لكم و لكن عندمادخلت وجدتها مغميا عليها فتصلت بالاسعاف فورا لا تخفي سيكون كل شيئى على مايرامعندذلك بدات اليونور بالصرخ جدتي جدتي عند ذلك احتضنتها ام ميا بكل لطف و محبة و قالت عزيزة لا تخفي ستكون جدتك بخير فلا داعي لكل هذا الصراخ عند ذلك تقدم احد المسعفين و قال لهايبدو ان السيدة تعرضت لنوبة قلبية حادة و لا بد من نقلها الى المستشفى بسرعة من الذي سيركب معي في سيارة الاسعاف علينا ان نسرع عند ذلك قالت اليونور انا ساذهب عند ذلك قالت ام ميا و لكن يا صغيرتيابتسمت وقالت لا تقلقي ساكون بخير عند ذلك ركبت تليونور سيارة الاسعاف و هي تمسك جدتها وهي تبكي انطلقت السيارة وضع المسعفون اداة التنفس و اليونور ممسكة بيد جدتها لا تفارقها عند ذلك و للمفاجئة استيقظت الجدة و قالت اليونور يجب ان اخبرك بشيء قبل لن ارحللكن ايونور جدتي انا في حاجة اليك و في تلك الاثناء اختفا ذلك الصوت و تلاشى حاول المسصفون صعقها بالكهرباء و لكن دون فائدة ترجى لقد رحلت قال احد المسعفين الاعمار بيد الله يا صغيرتي
وصلنا حينكياتنا اليونور تندب جدتها و تبكي عليها بمرارة حتى ولو
وصفتها لن استطيع ان اصف المرارة التي شعرت بها تلك الفتاة الصغيرة و الحزن الكبير الذي شعرت به و هي تمسك بيد جدتها و هي تفارق هذه الدنيا
اسودت النيا بين عينيها الجميلتين واخذت تبكي بمرارة لا يمكن ان يصفها احد
قال احد المسعفين
لا فائدة لقد فارت هذه الدنيا تسجعي يا صغيرتي تماسكي
وغطى وجه الجدة
وفي تلك اللحظات وصلت سيارة الاسعاف الى المستشفى و لن في الاثناء لم تد تلك الطفلة تحتمل فقد سقطت مغما عليها حملها اخد المسعفين ووضعها في احدى غرف المستشفى و اتصل بام ميا
في الحلم
رات اليونور في حلمها جدتها جرت اليها و قالت جدي كنت اعرف انت حية لن تتركبي وحيدة كما فعل والداي لقد وعدتني و الوعد دين
عزيزتي ساكون معك دوما كوني قوية لما هو ات ولا تستسلمي مهما حدث فانت الامل الذي انتظرناه طويلا

وفي تلك اللحظة اختفت الجدة ليظهر لها سماء زرقاء و مشهد غريب كانت هنك قلعتان احدهما اغرب من الاخرى الاوللى بيضاء و زرقاء بلون تلك السماء وكانت تضى بضولا غريب اما الثانية فهي سوداء و رمادية تحوم حولها الغربان وحيوانات اخرى و قد كانتا تطفوان فوق السحاب و بعيدتين عن بعضهما وسمعت صوتا يقول لها انت الامل لانهاء حرب دامت قرونا لا تتاخري ستكون هناك رسالة من خدتك عند صديقتها ستفهمك كل شيئا لا تنسي انت الامل
عند ذلك استيقضت و ام ميا الى جانبها و صديقتيها
حسناوصلنا حيث استيقضت اليونور وقد ايقضتها والدة ميا حن لنتابع قالت ام ميا
عزيزتي هل انت بخير
قالت اليونور جدتي هل هي بخير جدتي
استدات بحزن وقالت عزيزتي ضمتها الى صدرها بكل حنان محاولة ان تعزيها وقالت
عزيزتي هذه مشية القدر لا يمكننا ان ناخر مشياة الله او نلعب بها علينا ان نتحل بالشجاعة مسحت الونور عينيها تذكرت ماكانت تقوله لها جدتها اريد ان ارىالابتسامة على وجهك دائما
عند ذلك قالت الام
صديقتاك بالخارج ينتظرانك مضى يومان و انت فيي حالة غيبوبة كانتا تاتيان يوميا الى هنا سادهما تدخلان
واندفعت ديقتا اليونور عندما خرجت ام ميا و قد اوصتهم الا يزعجها و لا يذكرا
حسنا وصلنا حين دخلت صديقتا اليونور عليها و كانتا
بغاية القلق على صديقتيها
قالت اليونور مرحبا وكانت قد رسمت على شفتيها ابتسامة مصطنعة محتولة ان تخفي حزنها الكبير على فقدان جدتها و ما اصعب فقدان الاحباء
نظرت كل من لورا و ميا الى الينور ونظرتا باستغراب اليها لانهما كانتا تتوقعان انها ستكون منهارة تام
فتوجهتا اليها بالسؤال اليها هل انت بخير لقد اقلقتنا كثيرا عليك
اجبتهما نعم لا باس
و هنا لاحظتا الحزن الذي كانا باديا في عينيها و العينان وسيلة للاخرين تكشف لهم عن اعماء من يعرفونهم وهن اكتست عينا اليونور بعض السواد الى جانب الزرقة
لاحضت صديقتها هذا و لكنهما لم تتجرا على نبش ذلك الجرح و قالتا لها
انت غائبة عن الوعي منذ يومان انت محظوظة لقد ارتحت من المدرسة اتمنى ان امرض و لا اذهب اليها اتعلمين لقد اعطتنا مدرسة الفرنسية 10تمارين لنعدها كم اكرهها هي و اللغة التي تدرسها
وهنا قالت ميا لاتحبين هذه اللغة لانك تحصلين فيها اسوا النتائج و هنا ضحكت هؤلاء الثلاث
وهنا دخلت ام ميا وقالت ايتها الفتاتان دعا اليونور ترتاح
عند ذلك قالت ميا ات محظوظة لو كنت مكانك وكنت نائمة لالزمتني بالنهوض و الذهاب الى المدرسة كل صباح تقظني و لا تترك لي مجالا للنوم اكثر
قالت لورا استتعي بالنوم لانه فور عودتك الى المدرسة ستطرن الى النهوض باكرا عند ذلك ظحك الجميع
وخرجتا كل من صديقتها بعد ان وعدها بان تاتياغدا بعد انتهاء المدرسة
وهنا قالت اليونور بعد ان خرجتا اين ساذهب بعد ان رحلت جدتي حضنتها ام ميا و قالت لا تقلقي لقد تحدثت مع زوجي و قد وافق ان تكوني فردا من عالتنا فلا طالما ارادت ميا اختا
قالت ايونور ولاكنني ساكون عالة لكما
قالت لا تقول هذا انت فرد من عائلتنا انت بماثابة ابنتي
وهنا دق الباب و دخل رجل بنحو الخمسين من عمره و معه حقيبة وقال اسف لدخول هكذا و لاكن جأت لاقرا وصية جدتك و اعطيك ما اوصتني ان اعطيك اياه و مد اليها رسالة كتب عليها الى حفيدتي
وقال الرجل امرا اثار عجب اليونور كثيرا وام ميا
اما بالنسبة لممتلكات الجة فهي لك و قد تركت لك جدتك عددا من الشركات الضخمة التي اسها كل من والديك اضافة الى قصر بالمدينة وعددا من المنازل و هذا القصر هو لوالديك الذين رحلا
قالت اليونور متعجبتا و لاكن كف لي ان ارث كل هذا قال ولاكن هل كنت تحسبين ان والديك سيتركانك هاكذا وهنا قال حرصت جدتك الا تعلمي بامر هذا واخفت عنك هذه الثروة خوفا ان تصبي مغرورة او يصيبك احد بمكروه
قالت و لاكن
فمد لها الرسالة و قال اظن ان هذه الرسالة ستفهمك كل شيء و الان اهناك لانك اصبحت المالكة الرسمية لهذه الروة و الان اعذرين يا انستي ساذهب الى اللقاء
التفتت ام ميا اليها من شدة العجب و لكنها قالت سادعك الان
و عندما خرجت دخل وليام الذي كان يحمل ورودبيضاء و قال مرحبا اسف لما بدر مني فالمرة الابقة اعذريني عند ذلك قالت له لا باس و الانعلي المغادرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
مؤسس الشبكة
مؤسس  الشبكة
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 329
نقاط : 4216
الدولة : السعودية
التسجيل : 27/09/2012
التقييم : 0
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: أميرة الظلام قصة   17/10/2012, 00:35

يعطيك العافية اخت اميرة

على المشاركة


تحياتي ورده

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ksas.ahlamontada.net
 
أميرة الظلام قصة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشبكة السعودية الوطنية الحرة  :: الـمـنـتديـات الأدبـيـة :: القصص والروايات-
انتقل الى: